التغذية السليمة وأسباب السمنة وزيادة الوزن عند الأطفال

التغذية السليمة وأسباب السمنة وزيادة الوزن عند الأطفال
    التغذية السليمة وأسباب السمنة وزيادة الوزن عند الأطفال,Causes of childhood obesity and its treatment

    التغذية السليمة وما هي أسباب السمنة وزيادة الوزن عند الأطفال؟

    في هذا الموضوع سنتعرف على أسباب زيادة الوزن والسمنة عند الأطفال والطرق الصحيحة لمساعدة طفلك للوصول إلى وزن صحي ومثالي

    يحتاج الأطفال إلى كمية معينة من السعرات الحرارية للنمو والتطور. ولكن إذا امتص الطفل سعرات حرارية أكثر مما يستخدم، يخزن الجسم هذه السعرات الحرارية الزائدة على شكل دهون. عند الأطفال الذين يتمتعون بصحة جيدة ولكن بوزن زائد، وتحدث زيادة الوزن بشكل متكرر لأن الطفل يمتص سعرات حرارية أكثر مما يستخدم.

    شاهد أيضا:
    التغذية السليمة وأسباب السمنة المفرطة التي ليست بسبب الأكل

    كيف يمكنني تغيير عادات وسلوكيات طفلي السيئة وأن يغييرها بعادات جيدة في الأكل والتمارين الرياضية؟

    يمكن أن تساعد التغذية السليمة والجيدة والنشاط البدني المنتظم طفلك في الوصول إلى وزن صحي والحفاظ عليه. علم طفلك عادات الأكل وممارسة التمرينات الرياضية وهو صغير. ستستمر هذه العادات الجيدة مع طفلك وهو يكبر ليصبح بالغًا. تساعد المحافظة على لياقته البدنية على منع المشكلات الصحية التي يمكن أن تسببها زيادة الوزن أو السمنة في وقت لاحق من العمر، بما في ذلك:

    مرض القلب
    داء السكري
    ارتفاع ضغط الدم
    كلسترول والدهون المتراكمة
    مرض الربو
    توقف التنفس أثناء النوم
    أنواع مختلفة من السرطان
    السمنة الحادة التي يمكن أن تسبب مشاكل في الكبد والتهاب المفاصل.

    يمكن أن يتعرض الطفل المصاب بالوزن الزائد أو السمنة المفرطة للإزعاج أو التخويف من وزنه. قد يشعر هو أو هي بالسوء حيال نفسه أو يشعر بالوحدة وقلة الأصدقاء. يمكن أن تتداخل هذه المشاعر مع قدرة الطفل على التعلم وتكوين صداقات والتفاعل مع الآخرين.

    من المهم أن يقدم الآباء مثالًا على السلوك الصحي لأطفالهم. حيث يجب أن تدعمه بينما يعمل طفلك على تحقيق وزن صحي. استخدم لغة تصفه كونه صحيح وقوي بدنيا ومعنويا. تجنب المصطلحات التي تركز على فقدان الوزن والنظام الغذائي وتحقيق حجم معين. قبل كل شيء، كن إيجابيا ومشجعا.

    دور التغذية السليمة والطريق إلى صحة أفضل

    من خلال تعليم وتشجيع عادات الأكل الصحية وفق نظام تغذية سليمة، فأنت تعطي طفلك أدوات مهمة لحياة صحية. يمكنك تشكيل منظور طفلك حول الأكل الصحي من خلال تقديم مثال جيد.

    - ساعد طفلك على اختيار الأطعمة الصحية

    - كن قدوة جيدة واختر الأطعمة الصحية والوجبات الخفيفة وفق نظام التغذية السليمة بنفسك.

    - تناول وجبات خفيفة صحية (على سبيل المثال، الفواكه مثل التفاح والموز والخضروات النيئة مثل الجزر والكرفس) متاحة بسهولة في منزلك.

    - ضمّن الكثير من البروتينات والخضروات والحبوب الكاملة قليلة الدسم في الوجبات التي تحضرها.

    - كن مثابرًا في جهودك لإدخال خيارات الأطعمة الصحية. بإستخدام التغذية السليمة وإذا واصلت تقديم خيارات صحية، فسوف تحسن فرص طفلك في الحصول على عادات غذائية صحية وسليمة.

    - علم طفلك أن يتخذ خيارات صحية لوجبات الغداء المدرسية.

    - تجنب الوجبات السريعة. إذا كنت تأكل في مطعم للوجبات السريعة أو في مطعم به مقعد، فاختر أكثر الخيارات الصحية المتوفرة.

    - دع طفلك يتوقف عن الأكل عندما يكون شبعانا أو ممتلئًا.

    شاهد أيضا:
    ما هي الوجبات الخفيفة  لتغذية سليمة وصحية للأطفال؟

    كيف أجعل طفلي أكثر نشاطًا بدنيًا؟

    بصفتك أحد الوالدين أو مقدم الرعاية الأساسي، لديك تأثير كبير على طفلك. حتى لو لم تدرك ذلك، فإن ما تفعله يؤثر على الخيارات التي يقوم بها طفلك. إذا رأى طفلك أنك نشط بدنيًا بانتظام، فسيكون أكثر نشاطًا أيضًا.

    اجعل النشاط البدني جزءًا من روتين عائلتك العادي. على سبيل المثال، يمكنك اصطحاب أبنائك للتنزه معًا كل صباح أو لعب كرة السلة أو المشي قبل العشاء كل ليلة.
    ثم يجب تغيير الروتين اليومي للعائلة بإدخال أنشطة ترفيهية ورياضية.
    توصي الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة (AAFP) بأن يشارك جميع الأطفال في الأنشطة البدنية لمدة لا تقل عن 30 إلى 60 دقيقة يوميًا. وتشجع  الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأسرة الآباء والمدارس على جعل النشاط البدني أولوية في حياتهم. حيث يجب أيضًا عدم تشجيع فترات طويلة من عدم النشاط البدني في المنزل وفي المدرسة.

    تقليل وتقنين مدة إستخدام الشاشات والهواتف

    يجب تحديد وتنظيم وقت إستخدام طفلك للهواتف الذكية واللوحات الإلكترونية من ساعة إلى ساعتين في اليوم كحد أقصى. يشمل الوقت الذي يقضيه على الشاشة ألعاب الفيديو أو ألعاب الكمبيوتر، وتصفح الإنترنت، وإرسال الرسائل النصية ومشاهدة التلفزيون أو قرص DVD. وضرب مثالًا جيدًا عن طريق الحد من وقت الشاشة الخاص بك أيضًا.

    أشياء للإعتبار يحب مراعاتها

    راقب أي تغييرات في عادات طفلك المعتادة في الأكل أو التمرين. على سبيل المثال، هل يبدو أن طفلك يأكل من الملل أو الراحة أو استجابة لمشاعر أخرى؟ وهذا ما يسمى "التغذية العاطفية". الأكل العاطفي يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن. قد يكون ذلك أيضًا علامة على أن طفلك يعاني من مشكلة في التعامل مع مشاعر مثل الاكتئاب أو التوتر.

    الانتباه إلى علامات التحذير من اضطراب الأكل. ويشمل ذلك القلق الشديد بشأن السعرات الحرارية، والقلق من وزن الجسم، وعدم تناول الطعام على الإطلاق، والإفراط في تناول الطعام أو ممارسة الرياضة بشكل مفرط. اضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية والشره المرضي الغير عادي لدى الأطفال، ولكنها يمكن أن تحدث. يزداد الخطر عندما يصبح الطفل مراهقًا وشابًا بالغًا.

    يمكنك مشاهدة موضوع عن ما هي التغذية السليمة والصحية للأطفال؟

    إذا كنت قلقًا بشأن سلوك طفلك، فتحدث إلى طبيب الأسرة.

    الأسئلة التي يمكنك أن تطرحها على طبيبك مثلا:

    كم يجب أن يأكل طفلي؟
    كم مرة يجب أن يأكل طفلي؟
    ما هي التغذية السليمة والصحيحة لطفلي؟
    كم مرة يجب أن يمارس طفلي الرياضة؟
    ابني صعب الإرضاء. كيف يمكنني أن أجعله يأكل أكثر؟
    يقول ابني المراهق إنه جائع دائمًا. هل يمكن أن يكون هذا صحيحا؟

    إرسال تعليق