فقدان الوزن وفوائده على عقلك وجسمك التي لا تعرفها

فقدان الوزن وفوائده على عقلك وجسمك التي لا تعرفها
    فقدان الوزن وفوائده على عقلك وجسمك التي لا تعرفها,Weight loss and its benefits on your mind and body

    فقدان الوزن وفوائده على عقلك وجسمك التي لا تعرفها

    هل تعرف ماذا يحدث لجسمك وعقلك إذا فقدت وزنك؟

    عند إتباع نظام حمية متوازن وفق نظام التغذية السليمة التي توصي بتجنب الواجبات السريعة والغير صحية في كل مرة تفقد 100 جرام من الدهون، تنتهي 80 جراما في الهواء والباقي يتحول إلى العرق والدموع والبول وسوائل الجسم الأخرى. لكن فقدان الوزن لا يؤثر فقط على كعبك وركبتك أو دهون البطن، لأنه خلال هذه العملية، يخضع جسمك بالكامل إلى العديد من التغييرات. وأحيانًا يمكنك الحصول على نتائج غير متوقعة.

    1. فقدان الوزن ومستويات الطاقة الخاص بك

    أول ما ستشعر به بعد خسارة بضع كيلوجرامات إضافية هو زيادة كبيرة في الطاقة. السبب بسيط للغاية: كلما كان وزنك أقل، زادت الطاقة التي توفرها في مهام مهمة أخرى. بالإضافة إلى ذلك، يعمل فقدان الوزن على تحسين كفاءة الأكسجين، لذلك لا تحس بالتعب عند صعود الدرج أو محاولة ركوب الحافلة.

    شاهد أيضا:
    التغذية السليمة وأسباب السمنة وزيادة الوزن عند الأطفال

    2. فقدان الوزن وتحسن الذاكرة

    عقلك هو عضو آخر يستفيد من فقدان الوزن. أظهرت بعض الدراسات أيضًا أن التخلص من الدهون الزائدة يمكن أن يحسن المهارات المعرفية والتخطيطية والاستراتيجية والتنظيمية. بعد فقدان الوزن، يصبح عقلك أكثر نشاطًا عندما يخزن ذكريات جديدة، وبالتالي، يتطلب موارد أقل لجمع المعلومات اللازمة.

    3. فقدان الوزن وقوة البشرة والشعر

    إن فقدان الوزن له فائدة إضافية: ليس فقط أنها تبدو صحية، ولكنها أيضًا تجعلك تتمتع بصحة جيدة. حيث لاحظ بعض الأشخاص الذين قرروا تبني نمط حياة صحي وفقدان الوزن تغيرات مهمة في مظهرهم. أصبحت بشرتهم قوية وتوقفت عن التقشير، وأصبح شعرها أكثر ثخانة وأصبحت أظافرها أقوى.

    4. فقدان الوزن وسلامة الركبتين

    إن خسارة كيلو واحد فقط من وزن الجسم يقلل من ضغط وزن الجسم الزائد على مفاصل الركبة. تخيل مدى امتنانك للركبتين إذا أطلقت سراحهم من هذا العبء بالإضافة إلى ذلك، يمكن لفقدان الوزن، خاصةً إذا تراكمت الدهون الحشوية حول البطن، أن تقلل من أعراض التهاب المفاصل وأمراض المفاصل الأخرى.

    5. فقدان الوزن والحساسية

    إن زيادة الوزن تضع ضغطًا على الجهاز التنفسي، وإذا كنت تعاني من الحساسية الموسمية المتكررة، فلا تزيد الأعراض سوءًا. ولكن عندما تفقد وزنك، تبدأ في الشعور بحساسية أكثر اعتدالًا لأن مجاري الهواء لديك تصبح واضحة. في بعض الحالات، يمكنك حتى ترك جهاز الاستنشاق وتجنب تناول الحبوب الموسمية المعتادة.

    6. فقدان الوزن وصحة القدمين

    عندما تفقد الوزن، تفقد الدهون في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك القدمين. لذلك لا داعي للذعر عندما يصبح حذائك المفضل كبيرا في المقاس رغم أنه في السابق كان مواتيا لقدميك. بدلاً من ذلك، كن سعيدًا الآن. ولا تنسَ تغيير حجم حلقاتك، حتى أصابعك ستكون أرق.

    شاهد أيضا:
    التغذية السليمة وشرب الماء في برنامج تخفيف الوزن الشامل

    7. فقدان الوزن ودرجات الحرارة

    عندما تفقد وزنك، تفقد حرفياً الدهون العازلة التي تحيط بجسمك وتبقيها دافئة. بدون هذه الطبقة الإضافية، يصبح جسمك أكثر حساسية لتغيرات درجات الحرارة، خاصة في المناخات الباردة.

    سبب آخر لتبرد هو أن عملية التمثيل الغذائي تصبح بطيئة. يحاول جسمك الحفاظ على أكبر قدر ممكن من الطاقة لأنه لا يتوفر على الكثير من السعرات الحرارية. لذا كن مستعدًا للسترات الصوفية والملابس الصوفية ستصبح أفضل الملابس لديك.

    8. فقدان الوزن والدورة الشهرية عند المرأة

    ترتبط المستويات الهرمونية ارتباطًا وثيقًا بوزن جسم السيدات. لذلك، عندما تفقد الدهون الزائدة أو تكتسبها، يخضع نظام الغدد الصماء لديك لبعض التغييرات. يمكن أن تتسبب المستويات الأعلى أو الأقل من هرمون الاستروجين والتستوستيرون في حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية، وتدفق أثقل أو أخف، وتقصير أو إطالة الدورة.

    9. فقدان الوزن والتخلص من الصداع

    على الرغم من أن السمنة لا تؤدي مباشرة إلى الصداع، إلا أنها تزيد من خطر الإصابة بالصداع النصفي بنسبة 50٪. تشير النظرية الحالية، التي يدعمها خبراء الصحة، إلى أن الخلايا الدهنية تزيد من كمية الالتهابات في الجسم. في بعض الحالات، يمكن أن يسبب هذا الالتهاب الصداع. هذا هو السبب في أن فقدان الوزن يمكن أن يقلل من شدة وكمية الصداع.

    شاهد أيضا:
    التغذية السليمة ونصائح التخلص من الصداع النصفي بدون أدوية

    10. فقدان الوزن وزيادة الشهية

    عندما تفقد وزنك، قلل من مستويات هرمون الليبتين، وهو هرمون تنشره الخلايا الدهنية التي ترسل إشارات إلى الدماغ بأنها ممتلئة. نظرًا لأن جسمك يحاول خفض مستويات هرمون الليبتين إلى طبيعته، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة شهيتك ورغبتك القوية في تناول الأطعمة الدهنية عالية السعرات الحرارية. ولكن لا تستسلم: هذه الرغبة الشديدة تختفي عندما يعتاد جسمك على نمط حياته الجديد وتناول تغذية سليمة وصحية.

    11. فقدان الوزن والشخير الحاد

    وجد الباحثون أن فقدان 5٪ على الأقل من وزن الجسم يمكن أن يساعدك على النوم بشكل أفضل والنوم أكثر. اتضح أنه حتى فقدان الوزن المعتدل يقلل من الوزن الزائد حول الرقبة، والذي يمنع عمومًا الجهاز التنفسي العلوي ويزيد من أعراض توقف التنفس أثناء النوم والشخير.

    مع عدم وجود شيء يوقظك في منتصف الليل، تتحسن جودة نومك بشكل كبير، وهذا بدوره يساعدك على إنقاص وزنك بشكل أسرع.

    هل سبق لك أن حاولت انقاص وزنك؟ ما هي الآثار الجانبية الإيجابية والسلبية التي لاحظتها؟

    إرسال تعليق